Flag

An official website of the United States government

7 MINUTE READ
مارس 2, 2023

إشعار صحفي – للنشر الفوري

 

 

القدس، 1 آذار/ مارس 2023 – سوف يستضيف المكتب الأمريكي للشؤون الفلسطينية الأمريكي ومنتدى سيدات الأعمال الفلسطينيات بازار القدس – تعزيز وصول النساء للسوق وذلك في الفترة من 8 إلى 9 مارس 2023 ، في فندق الامبسادور في القدس. 

  

سوف تقوم سبعون شركة فلسطينية تديرها نساء بعرض وبيع منتجاتهن والتشبيك مع رائدات أعمال وأصحاب مشاريع تجارية أخرى مما سوف يزيد من فرصة وصولهن المباشر للأسواق المحلية والعالمية. سوف تعرض البائعات مجموعة متنوعة من المنتجات، بما في ذلك الحرف اليدوية والأزياء وإكسسوارات الموضة والشموع والأطعمة الذواقة. 

 

بازار القدس هو جزء من برنامج “تعزيز وصول النساء للسوق Women Connect” لمدة عام بهدف تمكين الأعمال التي تقودها النساء، وفتح الأبواب للأسواق المحلية والعالمية، وبناء اقتصاد فلسطيني متنوع وتنافسي ومستقل. نتشارك هذا العام مع منتدى سيدات الأعمال الفلسطينيات، الذي يعتبر من أهم المنصات لدعم ومناصرة سيدات الأعمال الفلسطينيات كقياديات.  

 

كما قال وزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكن “تؤمن الولايات المتحدة بخلق عالم يمكن فيه لجميع النساء والفتيات في كل مكان المساهمة والاستفادة من النمو الاقتصادي والازدهار العالمي”. أضاف على ذلك رئيس المكتب الأمريكي للشؤون الفلسطينية، جورج نول، قائلًا: “إن “تعزيز التمكين الاقتصادي للمرأة ليس أمرًا ذكيًا فحسب، بل إنه ضروري أيضًا. عندما تتاح للمرأة الفرص لتحقيق إمكاناتها الكاملة، سون نكون جميعًا أفضل حالًا.” 

 

أقام المكتب الأمريكي للشؤون الفلسطينية أول بازار نسائي في العام 2010 بمشاركة 20 امرأة فقط، وقد نمت شبكتنا لتصل إلى/ لتضم أكثر من 140 امرأة في جميع مستويات/ من مختلف الأعمال. هذا هو البازار السنوي الثامن والأول وجاهيًا بعد الجائحة، والذي سوف يتم افتتاحه بتاريخ 8 آذار/ مارس، الذي يصادف يوم المرأة العالمي حيث يُحتفل عالميًا بالنساء والفتيات بكل تنوعهن. سوف يقام البازار في فندق الامبسادور في القدس لمدة يومين بتاريخ 8 و 9 آذار/ مارس.  

سوف تُفتح الأبواب في 8 آذار/ مارس من الساعة 12:00 ظهراً – 8 مساء وفي 9 آذار/ مارس الساعة من 11:00 صباحًا حتى 8:00 مساءً. 

  

للمزيد من المعلومات حول بازار القدس – تعزيز وصول النساء للسوق، يرجى الاطلاع على البرنامج الكامل على صفحة الفيسبوك الخاصة بالمكتب الأمريكي للشؤون الفلسطينية.